خبير اقتصادى: ضخ 10 مليار دولار من صفقة رأس الحكمة في سوق الصرف 

خبير اقتصادى: ضخ 10 مليار دولار من صفقة رأس الحكمة في سوق الصرف 

خبير اقتصادى: ضخ 10 مليار دولار من صفقة رأس الحكمة فى سوق الصرف 

كتب/ أيمن بحر

قال الدكتور محمد عبدالوهاب المحلل الاقتصادى والمستشار المالى أن صفقة مدينة رأس الحكمة التى أعلنت عنها الحكومة المصرية هى صفقة جيدة توفر 35 مليار دولار بشكل عاجل وهو ما يعادل الاحتياطى النقدى المصرى من الدولار تقريباً وتساعد بشكل كبير فى توفير الدولار لحل أزمة نقص العملة فى مصر والتى تعتبر حالياً أساس لكافة المشاكل الاقتصادية التى يعانى منها الاقتصاد.

مجلة نجوم مصر

وأوضح الدكتور محمد عبد الوهاب أن نقص الدولار يؤثر على كافة المجالات سواء الاستيراد بالنسبة للسلع الأساسية وهو ما أدى لارتفاع اسعارها خلال الفترة الاخيرة ومع دخول شهر رمضان سيؤدى ذلك بالضرورة إلى ارتفاع معدلات التضخم بشكل كبير كما أنها تؤثر على الصناعة فيما يتعلق بمستلزمات ومدخلات الإنتاج وهو ما يتطلب توافر الدولار فى السوق لتلبية رغبة المستوردين والصناع من أجل ضبط الأسعار وتحقيق التنافسية فى الأسواق الخارجية.

وأشار عبد الوهاب إلى أن سوق الصرف يحتاج إلى 10 مليارات دولار على الأقل لضبط سعر الدولار وتقليل الفجوة بين سعر الدولار فى البنوك والسوق السوداء وبالتالى تحقيق استقرار فى أسعار السلع والخدمات وتلبية احتياجات المستوردين والصناع بشكل أساسى وهو ما يساعد إلى حد كبير فى السيطرة على معدلات التضخم مع بعض الإجراءات التى تسهم فى السيطرة على مستوى النقد المحلى فى السوق بجانب إجراءات ترشيد الإنفاق الحكومى.

ورجع المحلل الاقتصادى أن يتم تخفيض قيمة الجنيه (تعويم الجنيه) قبل ضخ الحكومة كميات من الدولار فى السوق وذلك للحفاظ على قيمة الدولار الذى سيتم ضخه ولا يتم الحصول عليه لتداوله فى السوق السوداء لذلك ستقترب البنوك من أقرب نقطة أو السعر العادل للدولار والذي قدرته بعض المؤسسات الدولية عند 40 إلى 45 جنيه ثميتم ضخ كميات كبيرة من الدولار فى القنوات الرسمية للضغط على السوق السوداء للنزول للسعر الرسمى والقضاء على مشكلة نقص العملة فى البلاد.

ولفت عبد الوهاب إلى أن سعر الدولار منذ أمس بدأ فى الانخفاض بشكل ملحوظ فى السوق الموازى عقب الإعلان عن الصفقة ومتوقع أنيستمر فى الإنخفاض ولكن يجب أن تعجل الحكومة خطواتها من أجل ضخ كميات كبيرة من الدولار فى القطاع المصرفى لتلبية حاجة المستثمرين من أجل ضبط السعر ‘ند أقل نقطة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، كشف أمس الجمعة فى مؤتمر صحفى تفاصيل الصفقة الاستثمارية الكبرى والمتعلقة بـ تنمية منطقة رأس الحكمة فى الساحل الشمالى باستثمارات تصل إلى 150 مليار دولار يتم دفع 35 مليار دولار منهم نقدًا فى غضون شهرين.

وأوضح مدبولى فى كلمته خلال المؤتمر الصحفى المنعقد بعد مراسم توقيع صفقة الشراكة الاستثمارية الكبرى لشرح تفاصيل الصفقة فى مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة أن الدولة منفتحة تمامًا على الاستثمار الأجنبي المباشر وترحب بتنفيذ المشروعات بأكثر من مكان ومجال على أرض مصر، وأن الاستثمارات رسالة ثقة فى دولة مصر والفرص الاستثمارية الواعدة بها.

وأضاف رئيس الوزراء أن تنمية رأس الحكمة تأتى فى إطار مخطط التنمية العمرانية لمصر لعام 2052 وبناء الجمهورية الجديدة والذى حدد منطقة الساحل الشمالى هى المنطقة الواعدة الأولى التى تستطيع أن تستوعب القدر الأكبر من الزيادة السكانية لمصر لما لها من إمكانيات.
وتابع أن مصر على بعد خطوات قليلة جدا جدا جدا من الاتفاق مع صندوق النقد الدولى والبنك الدولى والاتحاد الأوروبى.

نهى عراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *