نفحةُ سعادة

نفحةُ سعادة

نفحةُ سعادة

كتب: السيد الجندي

ودائمًا نسعد بك ولكِ أختنا الدكتورة إيمان وكيف لا ؟! ونحن تغمرنا الفرحةُ لهمَّتك ،وعزيمتك بتحقيق حلمك الرّاقي ،فقد حضرنا وتفيأنا ظلالَ حبك للعلم وإصرارك على الطموح .

اسمحي لنا جميعًا – الأهل ،والأحباب ،والجيران ،والزُّملاء، والطُّلاب – أن نقدم لكِ أسمى آياتِ التهنئة والتبركيات ،،حيث إننا نرسل برقيات التهاني للدكتورة إيمان إبراهيم مصطفى رضوان ؛ لحصولها على درجة الماجستير في ( تأثير جودة حياة العمل على الالتزام التَّنظيمي) دراسة تطبيقية على شريحة من معلِّمي الأزهر الشّريف بإدارة المنصورة التعليميّة الأزهريّة ،حيث تكونت لجنة المناقشة من أ.د جاد الرَّبِّ عبد السّميع حسانين أستاذ إدارة الأعمال بكليّة التجارة جامعة المنصُورة (مُشرفًا و رئيسًا) وأ.د عمار فتحي موسى أستاذ إدارة الموارد البشريّة، ووكيل كليّة التجارة لشئون خدمة المجتمع – جامعة مدينة السَّادات ( عضوًا) و أ.م.د مُنى سامي محمود أستاذ إدارة الأعمال المساعد بكليّة التِّجارة جامعة المنصُورة ( عضوًا) حيثُ تناولوا الموضوع من جميع جوانبه : التَّربويّة، والتَّعليميَّة، والتنظيميَّة، والمهنيَّة ،وقد أثروا المناقشة بفوائدَ عديدة :
توجيهات ، وملاحظات ، وإجادة للموضوع ،وشكر للباحثة التي كانت حاضرة الذهن، والفكر بتفنيد محتوى الرسالة ،والرَّد على كل جزئية بثبات انفعالي، وثقة بالذَّات- بعد توفيق اللّه – ممّا أسبغ على المناقشة روح الجديّة، والمهنية الصادقة ، شكر اللَّهُ لكم أعضاء اللّجنة على قبولكم الرسالة ،ومنحكم درجة الماجستير من باب إحقاق الحقِّ .
ونسجل بكل احترام دعم ومجهود صديقي الأستاذ خيري سيدأحمد الزَّوج الخلوق، والرجل النقي حيث كان نعم السّند والعضدّ لزوجه، والّذي ماادَّخر جهدًا في هذا الحفل العِلمي إلّا وله فيه بصمة.
خالص التَّهاني والتَّبريكات لأختنا الدكتورة إيمان ولجميع آل رضوان الَّذين يعتزون بابنتهم الطموحة .

ومهما كتبتُ وقلتُ ولو أنّ المشاعر حروفُ حبرٍ ومدادُ حُبٍّ ماأديتُ حقكِ أختنا النقيَّة .
دُمتِ قيمةً لنا ،وإيمانًا بنهج والديْكِ رحمهُما ربِّي،حقًا لقد أثلجتِ صدورنا ،وأدخلتِ السرورَ علينا ، ولو نثرنا الحروف حُبًا وحِبرًا لعجزنا عن وصف حُبنا لك ،نفع اللَّهُ بكِ وكتب أجركِ .

نفحةُ سعادة

نفحةُ سعادة
الدكتورة إيمان إبراهيم مصطفى رضوان

بدور خطاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *